روزيتا
زائرنا الكريم
اهلا ومرحبا بك فى منتديات روزيتا النسائية
انت غير مسجل سارع بالتسجيل


منتدى نسائى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
 اهلا ومرحبا بكم فى منتديات روزيتا نتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا

شاطر | 
 

 دوافع الانسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الربيع

avatar

عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 19/10/2011

مُساهمةموضوع: دوافع الانسان    الخميس نوفمبر 10, 2011 10:05 am

دوافع الإنسان ..
الإنسان كائن غريب. لأنه مفهوم وغير مفهوم في نفس الوقت. إنه يبدو أحياناً بسيطاً, واضحاً, منطقياً فيما يريد. وأحياناً أخرى يبدو غامضاً, معقداً عن المنطق فيما يريد. وحتى الوسائل التي يعتمد عليها الإنسان في تحقيق الأشياء التي يريدها, تتفاوت من تلك التي تتسم بالوضوح والصراحة والنزاهة إلى ذلك النوع المستمد من مفاهيم الغش والخداع والطعن من الخلف.

ولكن ما الذي يريده الإنسان؟ ما لذي يريده من نفسه لنفسه؟ وما الذي يريده من الآخرين ولهم؟ وما الذي يريده من الحياة ولها؟ وكيف يحدد الإنسان ما يريده أو ما لا يريده؟ أم أن الإنسان يريد كل الأشياء دون حدود ودون تفرقة؟ أيريد كل الأشياء وعلى حساب كل شيء دون النظر إلى الأمس أو التفكير في الغد!!

إن محاولة الإجابة على هذه الأسئلة أو حتى على أحدها قد يأخذ الباحث في رحلة طويلة وبعيدة إلى عالم غريب ذي متاهات لا تنتهي, رحلة إلى "النفس البشرية". وتتجسد أمامنا إحدى متاهاتها كتبت عليها عبارة: "دوافع الإنسان". ونسير وراء دوافع الإنسان بحثاً عن بعض الحقيقة علها تضيء جوانب من تلك التساؤلات الرهيبة. ولكن سرعان ما نجد أنفسنا في دروب أخرى مختلفة ومتشابكة في نفس الوقت. دروب تعكس احتياجات الإنسان ورغباته وطموحه وآماله وأحلامه وأمانيه. وتقف برهة لتتساءل: هل يمكن اعتبار احتياجات الإنسان هي المصدر الأول والمنبع الأساسي لدوافعه؟ إن العلاقة تبدو أحياناً بديهية لا تحتاج إلى كثير من الإثبات وخاصة إذا تخيلنا الدافع الإنساني في صورة المحرك للطاقة الإنسانية الباعث على تجميعها وحثها على التصرف والعمل والحركة.

ونعود إلى دروب الاحتياجات الإنسانية لنجد أحدها يتصدر القائمة ويسمى "بالغرائز البشرية". ولكن احتياجات الإنسان لا تقتصر على غرائزه. وبالتالي لا يمكن اعتباره الغريزة البشرية ومنها الاحتياج إلى الطعام والجنس والمأوى والملبس هي المصدر الوحيد لدوافعه. و إلا لما كان هناك فارق بين الإنسان وبين الحيوان. إن الإنسان يخلق ومعه استعدادات واسعة المدى للارتقاء بغرائزه وتهذيبها, ولتنمية واكتساب احتياجات جديدة.

وهذه الاحتياجات تنمو وتزدهر عندما تجد التربة الصالحة, وعندما تتوفر لها العناصر الضرورية للنمو والازدهار. ويبدو لي أنه كلما ارتقى الإنسان باحتياجاته عن مدار غرائزه كلما نضج فكريا ونفسياً, وتتعدد جوانب الإنسان وتتسع عندما يكتشف نفسه, ويكتشف قدرات الخير الهائلة التي تكمن بداخله. هنا يشهد الإنسان مولد دوافع جديدة. دوافع تحلق به بعيداً عن ساحات التقاتل من أجل إشباع غرائز الإنسان المادية. إنها دوافع الانطلاق والعطاء والإبداع, دوافع التعبير عن النفس.

وعندما تصبح هذه الدوافع هي القوى المحركة للإنسان في تصرفاته وسلوكه وأفكاره, يصبح من المستحيل عليه أن يتخلى عن آفاقه البعيدة التي يكون قد توصل إليها ليعود إلى ساحة التقاتل على لقمة العيش. لأنه يكون قد توصل إلى المعرفة المثبتة عن تجربة بأن رغيف الخبز وإن كان ضرورياً للحياة إلا أنه ليس كل شيء.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب النابض بالحب

avatar

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 29/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: دوافع الانسان    الخميس نوفمبر 10, 2011 11:25 am

هناك اشياء فى الحياة نفقدها بسبب عجلة الحياة السريعة والسعى الدائم وراء الرزق والارتقاء بالمستوى المادى
وتكون هذه الاشياء على حساب عواطفنا ومشاعرنا
ولكننا نفطن لهذا بعد فوات الاوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دوافع الانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روزيتا :: دردشة نسائية-
انتقل الى: